الخبز التجاري VS الخبز المنزلي ( البيتوتي )

01 الخبز المنزلي ضد الجاهزالخبز من ابسط الاطعمة والذها ، يكفي ان يكون ساخنا لنتناوله (على الحاف ) ، او نضيف بعض المكونات البسيطة ليتحول الى وجبة شهية ، ومعظمنا ان لم يكن الجميع يفضل شراءه جاهز على تحضيره ، وهو من الوفرة بحيث يوجد اكثر من مخبز للحي لواحد ، غير اني قررت منذ بضعة اشهر الاعتماد على تحضير بعض انواع الخبز والتي تستهلك بكثرة ومنها خبز التوست ، ومن خلال تجربتي وجدت ان تحضير التوست في المنزل افضل بكثير من شرائها جاهزا ، ولم يقتصر الامر على الطعم والرائحة بل لمست اثر ذلك في عدة امور :

• عملية تحضير الخبز تستغرق 3 ساعات وهذا جعل الاسرة تقدر قيمته فيتم استخدامه كاملا وبكل الطرق دون هدر .

• يمكنني  اضافة بعض المكملات المفيدة وبالقدر الذي نحتاجه من الحبوب الكاملة والنخالة وبكل مرة يتم صنع خبز بنكهة مختلفة وقيمة غذائية جديدة .

• تناول شريحتان من الخبز المنزلي توازي تقريبا تناول 4 شرائح من الخبز التجاري من حيث الشبع ، وذلك مقارنة بمعدل الاستهلاك للاسرة بين التجاري والمنزلي ( البيتوتي ).

• بالنسبة للسعرات الحرارية يمكن التحكم في كميتها عند صنع الخبز في المنزل وذلك باستخدام سكر اقل او استبداله بالمحليات الطبيعية مثل التمر والعسل ، واستبدال الدقيق الابيض بالبر او الشوفان مع ميزة وهو خلوه من المحسنات والمواد الحافظة .

• عند تحميص الخبز المنزلي ( البيتوتي ) يظل مقرمشا لفترة اطول من الخبز التجاري وهذا ساعدني في تحضير الوجبات المدرسية والسناك قبل تناولها بفترة .

• تحضير الحلويات مثل بودينغ الخبز والخبز الفرنسي من الخبز المنزلي ( البيتوتي ) البائت الذ واشهى من استخدم الخبز التجاري .

مواضيع تهمك ..
خبز التوست بالحليب ونكهة زيت الزيتون
خبز التوست بالدقيق الاسمر ( البر ) من مدونة فرن دافئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *